نظمت حركة 20 فبراير بتازة، مساء يوم الأحد 13 نونبر 2011، مسيرة شعبية حاشدة حيث انطلقت من وسط المدينة (ساحة الاستقلال) وجابت بعض شوارع وسط المدينة وبعض الأحياء الشعبية.

وقد كان التفاعل قويا من طرف كل الذين مرت من أمامهم المسيرة، وتركزت جل الشعارات حول الدعوة لمقاطعة الانتخابات المزمع تنظيمها يوم 25 نونبر.

وفي ختام المسيرة تمت تلاوة بيان حركة 20 فبراير بتازة الخاص بمقاطعة الانتخابات، كما تم التذكير بالمحطة الوطنية المقبلة ليوم 20 نونبر القادم، ودعوة الساكنة للمشاركة الواسعة فيها لإسماع الصوت بقوة لمن صموا أسماعهم عن سماع مطالب الشعب المغربي التواق إلى الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية .

وهذا نص البيان الداعي إلى مقاطعة الانتخابات:

بيان

حركة 20 فبراير بتازة تدعو لمقاطعة انتخابات 25 نونبر

لازالت الجماهير الشعبية ببلادنا تخوض نضالاتها السلمية بقيادة حركة 20 فبراير رافضة لسياسة التفقير والتهميش والإقصاء متشبثة بالأرضية المطلبية المختزلة في الحرية والديمقراطية والكرامة، إن الظرف السياسي الراهن يتسم باستمرار المخزن في نهجه خيار التعنت ورفضه للمطالب الديمقراطية والشعبية لحركة 20 فبراير الصامدة:

1- فرضه لدستور ممنوح لا يؤسس سوى لمؤسسات صورية وشكلية ولديمقراطية “الفترينا”.

2- سعيه لإيقاف المد الجماهيري بشتى الأشكال من قمع واعتقال وتنكيل ومناورة للحفاظ على الاستبداد السياسي والفساد الاقتصادي والإداري.

3- إقدامه على تنظيم انتخابات تشريعية:

• تحت إشراف وزارة الداخلية ذات الاحترافية في التزوير

• اعتماد لوائح انتخابية فاسدة

• قوانين انتخابية لا ديمقراطية

• تقطيع انتخابي يخدم النخب الممخزنة

• انتخابات مخدومة لأجل برلمان ا الانتهازيين وأصحاب الشكارة

إننا بحركة 20 فبراير بتازة ندعو الجماهير الشعبية ; المواطنات والمواطنين إلى مقاطعة انتخابات 25 نونبر 2011

نؤكد على تشبثنا بالخط النضالي السلمي حتى تحقيق مطالبنا المشروعة من أجل مجتمع الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية

عاشت حركة 20 فبراير مستقلة ديمقراطية موحدة

عن حركة 20 فبراير بتازة