نظم سكان حي الراشدية 3 بمدينة المحمدية يوم 5 نونبر 2011 على الساعة السابعة والنصف مسيرة تضامنية مع أسرة المرحوم إدريس حيصولي، الذي تعرض لجريمة قتل يوم 26 أكتوبر، والتي انطلقت من أمام باب منزله وجابت شوارع وأحياء حي الراشدية، محملين السلطات المعنية المسؤولية في قتل هذا الشاب الذي يُشهد له بالصلاح والورع والاحترام، منددين بهذا الجرم الخطير الذي نتج عن بيع الخمور للعموم في مركز التسوق “La belle vie” الذي أنشئ وسط حي شعبي، وكذلك انتشار واسع للمخدرات والأقراص المهلوسة مع غياب تام للسلطات الأمنية.

وقد رفع السكان شعارات منددة من قبيل: “علاش جينا واحتجينا** السلامة ليبغينا” و”حيصولي مات مقتول والمخزن هو المسؤول”.

وقد اختتمت المسيرة بكلمة ألقاها أحد ساكنة الحي، الذي ندد بانتشار المخدرات مع غياب السلطات واعتبر أن هذا الجرم يهدد كافة شباب الحي دون استثناء. وفي الأخير ثم قراءة الفاتحة ترحما على الشهيد حيصولي إدريس.