نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة المحمدية، يوم الخميس 3 نونبر 2011 بعد صلاة العشاء، بمسجد الحسنية وقفة تضامنية مع الشعب السوري الذي يعيش مأساة إنسانية في سبيل طلب حريته وكرامته وعدالته.

وأدان المحتجون ونددوا بجرائم النظام السوري المجرم الذي يخوض حرب إبادة ضد شعبه، لا لشيء إلا أنه طالب بالحرية وبالكرامة والعيش الكريم مثل غيره من الشعوب الأخرى وسط صمت رهيب وتجاهل المجتمعات العربية والإقليمية والدولية.

وقد رفع المواطنون شعارات تندد بالجرائم التي ترتكب في حق الشعب السوري من بينها: “لا إله إلا الله ناسفة … لبشار ناسفة”، و”يا بشار يا ملعون … سوريا في العيون”، و”لا إله إلا الله… بشار عدو الله”، و”يا بشار يا خسيس… دم المسلم ما هو رخيص”. داعين الحق سبحانه وتعالى أن ينصر شعب الشام الصابر ويعجل بالفرج عنه.