من المنتظر أن يمثل ستة أعضاء من حركة 20 فبراير بطانطان للمحاكمة صباح يوم الخميس 03 نونبر بالمحكمة الابتدائية بطانطان ـ بعد جلستي 14 يوليوز و 6 أكتوبرـ ، وذلك حسب ما ذكرته الصفحة الرسمية للحركة بطانطان ومجموعة التضامن مع المحاكمين على الفايس بوك.

ويحاكم الناشطون الستة بتهمة ” المشاركة في التجمهر غير المسلح وقع تفريقه بالقوة ” حسب بيان سابق للحركة، ونقلت مصادر من 20 فبراير بطانطان أن هؤلاء الناشطين توصلوا باستدعاءات للمثول أمام القضاء بناء على محاضر جاهزة لفقت لهم بعد اعتقالهم في ماي الماضي إثر تدخل أمني ضد مسيرة سلمية للحركة بطانطان , منتقدين ما وصفوه ” بالعقلية الأمنية بالإقليم “والتي ” تصفي حساباتها ” مع شباب الحركة عن طريق “فبركة محاضر نمطية ” حسب تعبيرهم.

وللتذكير فنشطاء الحركة الستة المحاكمين هم: – البوستاني عصام (معطل)- منصور لحسن (معطل)- عنبر الحسين (مستشار في التوجيه التربوي)- مرشد عبد الله (أستاذ الفلسفة)- اسليمى البكاي (أستاذ الاقتصاد)- أبناي محمد (بقال).

وقد سبق لمجلس دعم 20 فبراير بطانطان أن ندد باستدعاء الناشطين الستة وعبر عن مساندته لهم عن طريق تشكيل لجنة مؤازرة لهم , وتظهر صور وفيديوهات يتناقلها ناشطون عبر موقع الفايس بوك فصول التدخل الأمني العنيف ضد مسيرة 20 فبراير في شهر ماي الماضي والتي اعتقل بعدها بعض شباب الحركة .

ويؤكد الناشطون في الحركة على استبعاد تأثير هذه المحاكمة على الخط النضالي للحركة بالمنطقة باعتبارها تندرج في إطار المحاولات اليائسة للأجهزة الأمنية لتوظيف بعض أعضاء الحركة في مخطط لتفجير الحركة من الداخل ” .