شبيبة العدل والإحسان

اليوسفية

بيــان

انسجاما مع خطها المعهود والرامي إلى كسر شوكة كل من يقف أمام مخططها في تكميم الأفواه وتدجين الحس الشعبي والالتفاف على المطالب الحقيقية لشرائح عريضة من هذا الشعب المغلوب على أمره نالت الساحة المحلية بإقليم اليوسفية نصيبا وافرا كما هو عهدها بذلك من الاعتقالات على يد السلطات المخزنية حيث تم اعتقال كل من:

_ الأخ حسن وعزيز عضو شبيبة العدل والإحسان والناشط في حركة 20 فبراير وعضو المكتب المحلي للجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية {ا.م.ش}

_ الأخ مسعود أبو فارس نائب رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان والناشط في حركة 20 فبراير

_ الأخ أحمد تياسير عضو شبيبة العدل والإحسان والناشط في حركة 20 فبراير

وعليه فإننا نعلن للمخزن وأذنابه بأنه إذا كان الغرض من وراء هذا الاعتقال التعسفي هو إسكاتنا والدخول إلى جحر العافية كما يفهم العافية الجبناء فإنكم واهمون. لذا فإننا نعلن:

– تضامننا المطلق مع المعتقلين والمطالبة بإطلاق سراحهم فورا.

المعتقل أحمد تياسير\

– استنكارنا الشديد لحملة الاعتقالات والمتابعات التي طالت ولا تزال تطال النشطاء الحقوقيين والنقابيين ومناضلي حركة 20 فبراير.

– نحمل أجهزة المخزن المسؤولية كاملة في هذا التصعيد الذي لحق نشطاء حركة 20 فبراير

– دعوتنا كل الإطارات السياسية والحقوقية والنقابية وكل الشرفاء من أبناء هذا الشعب إلى الخروج من سجن الصمت والانخراط عمليا في كسر طوق الترهيب.