بسم الله الرحمان الرحيم، وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وآله وصحبه

جماعة العدل والإحسان

الهيئة الحقوقية

بيان

في ظل النسخة المعدلة من الدستور الممنوح، وفي ظل شعارات دولة الحق والقانون والمؤسسات، والحداثة والديمقراطية، وحقوق الإنسان…. تلاحق السلطات المغربية المناضل الحقوقي، والقيادي البارز في جماعة العدل والإحسان المهندس أبو الشتاء مساعف، بسبب نشاطه الحقوقي والسياسي في جماعة العدل والإحسان، وبسبب انخراطه في مجلس دعم حركة 20 فبراير. فبعد اعتقاله بمنزله بمدينة سلا يوم الأربعاء 26 أكتوبر 2011 واستنطاقه لدى مصالح الأمن، يتم منعه من الالتحاق بمقر عمله بمركز الدراسات النووية بالمعمورة يوم الاثنين 31 أكتوبر 2011، ويخبر بقرار تعسفي يقضي بتنقليه إلى مصلحة تابعة لذات المركز بالرباط دون موافقته، وبدون أي سند قانوني.

إن الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان، وهي تتابع بقلق كبير مضايقة الدولة واعتداءاتها على أعضاء الجماعة بشكل مستفز منذ إعلان الجماعة عن مقاطعة الانتخابات المزمع تنظيمها بالمغرب يوم 25 نونبر 2011، تعلن تضامنها المطلق من المهندس أبو الشتاء مساعف ومع كل من شملتهم هذه التعسفات المتهورة، وتضم صوتها إلى المنظمات الحقوقية، والنقابية والجمعوية الوطنية والدولية التي استنكرت بشدة هذه التجاوزات في حق مناضلين سياسيين، ونشطاء حقوق الإنسان. وتدعو الدولة المغربية إلى تحمل مسؤوليتها كاملة في هذه الانتهاكات.

الهيئة الحقوقية لجماعة العدل والإحسان

الرباط في 31 أكتوبر 2011