استجابة لنداء هيئة نصرة قضايا الأمة التابعة لجماعة العدل والإحسان، نظمت في مختلف ربوع البلاد، يوم الأربعاء 26 أكتوبر 2011، وقفات مسجدية تضامنية مع الشعبين السوري واليمني في محنتهما مع نظاميهما الوحشيين.

فيما يلي بعض المدن التي عاشت وقفات التضامن:

بوعرفة

ونظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة بوعرفة وقفة تضامنية مع الشعب السوري بعد صلاة العشاء يوم بساحة مسجد محمد السادس الذي عرف حصارا شاركت فيه مختلف قوات القمع المخزنية. وبعد انطلاق الوقفة السلمية اقتحمت جحافل القوات المخزنية ساحة المسجد في جو من التهديد والترويع محاولة تفريق المشاركين في الوقفة بالضرب والسب والكلام الفاحش عند باب المسجد. وقد خلف هذا الهجوم العنيف إصابات متفاوتة الخطورة، نقل على إثرها 3 مشاركين إلى المستشفى.

هذا وقد ترك هذا الفعل الشنيع الذي لم يراع حرمة بيوت الله ولا الشهر الحرام، استياء كبيرا لدى ساكنة المدينة، وتساؤلا عريضا عن محل هذا القمع من شعارات حقوق الإنسان والانتقال الديمقراطي…

المحمدية

استجابة لنداء هيئة نصرة قضايا الأمة التابعة لجماعة العدل والإحسان نظمت الجماعة بمدينة المحمدية وقفة حاشدة اليوم الأربعاء 26 أكتوبر 2011 بعد صلاة العشاء أمام صيدلية البرادعة حضرها حشد غفير من المواطنين من كل الفئات العمرية، جاءوا من كل المناطق ليعبروا عن مساندتهم ودعمهم للثورة السلمية للشعب السوري الذي يعاني من التقتيل والتشريد والذبح على يد النظام السوري المجرم، وهو الشعب الأعزل الذي لم يطلب إلا بالحرية والانعتاق من عبودية طال أمدها.

وقد تميزت الوقفة بنوعية شعاراتها التي كانت على الطريقة السورية كلمات وإيقاعاً.

امريرت

ونظمت جماعة العدل والإحسان وحشود من أبناء مدينة امريرت وقفة مسجدية تضامنا مع الشعبين السوري واليمني بعد صلاة العصر قرب المسجد الكبير، ألقيت فيها كلمة تدين فيها التدخل الهمجي والوحشي للأنظمة الديكتاتورية ضد أبناء شعبها العزل. وختمت هذه الوقفة المباركة بقراءة الفاتحة والدعاء لأرواح الشهداء الذين قضوا في سبيل الحرية والانعتاق من قيود الظلم والجور, والجرحى والمكلومين الذين لم تستثنهم آلة القمع والقتل والتعذيب في بلادهم.

جرسيف

ولبت ساكنة مدينة جرسيف نداء نصرة إخوانهم في سوريا واليمن فخرجت بكثافة، بعد صلاة المغرب في المسجد الأعظم، في وقفة شعبية تضامنية بساحة بئر إنزران، رددت خلالها شعارات الدعم والمساندة والتضامن مع الثورتين السورية واليمنية وكل الشعوب التواقة للحرية والكرامة والعدل، ونددت بالجرائم التي يقترفها نظام حزب البعث السوري والنظام اليمني في حق شعوب عانت الظلم والفساد والاستبداد وخرجت تبحث عن حقها في الحياة الكريمة باحتجاجات حضارية سلمية جوبهت بالقتل والتشريد، كما لم يفت الجماهير تقديم التهاني للشعب الليبي الشقيق بتحرير بلدهم من الطغمة المستبدة، واختتمت الوقفة بالدعاء للشهداء بالرحمة والمغفرة وللجرحى بالشفاء العاجل وللثوار بالنصر والتمكين وللأنظمة الطاغية بالخزي والعار والاندحار.

الحاجب

ونظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة الحاجب على الساعة 12:30 زوالا وقفة أمام البلدية، رُفِعت فيها شعارات تنديدا بالمجازر الوحشية التي ترتكبها الأنظمة الديكتاتورية في حق شعوبها، وتضامنا مع الشعبَيْن السوري واليمني في محنتهما. وبعد إلقاء الكلمة خُتِمت الوقفة برفع أكف الضراعة إلى العلي القدير أن ينصر الشعبَين اليمني والسوري، وينتقم من الحكام الظلمة كما فعل بأشياعهم من قبل.

الدار البيضاء

نظمت الجماعة بعد صلاة العشاء في مسجد السنة بـ”الفداء/درب السلطان” وقفة مسجدية تضامنية مع الشعب السوري وتنديدا بمجازر النظام السوري. وقد رفعت شعارات ضد الرئيس بشار وسياسته الهمجية تجاه الشعب السوري المسالم.

سوق السبت

ونظمت وقفة مسجدية بمسجد الفتح بمدينة سوق السبت بعد صلاة العشاء حيث رفعت شعارات منددة بالدكتاتور بشار الأسد وبالجرائم التي يرتكبها في حق شعبه الأعزل. وختمت الوقفة بكلمة لأحد الإخوة ذكر فيها بواجب نصرة المسلم أخاه المسلم مصداقا لحديث رسول الله: “مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى”، وحديث: “من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم”… وبعد ذلك تليت الفاتحة ترحنا على الشهداء.

سطات

ونظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة سطات، بعد صلاة العشاء، وقفة مسجدية تضامنية مع الشعب السوري بمسجد أبي بكر الصديق بحي كمال. وقد رفع المتظاهرون شعارات تندد باستمرار نظام بشار في حشد أرواح أبناء الشعب السوري الصامد أمام أعين المنتظم الدولي والصمت العربي ضاربين بذلك عرض الحائط كل الشعارات المرفوعة من حق الحياة وحق التظاهر السلمي. ودعا المتظاهرون بشار الأسد إلى أخذ العبرة ممن سبقه من الحكام الطغاة الذين لقوا مصيرهم الحتمي بعد سفك دماء شعوبهم والذين كان آخرهم معمر القذافي. كما حيوا صمود الشعب السوري أمام طغيان هذا الجبار. وفي الأخير تليت سورة الفاتحة ترحما على أرواح الشهداء.

الفقيه بن صالح

ونظمت جماعة العدل والإحسان بالفقيه بن صالح بعد صلاة المغرب بالمسجد الأعظم يوم الأربعاء 26 أكتوبر 2011 وقفة مسجدية تضامنية مع الشعب السوري الثائر في وجه الطغيان، وتنديدا بالمجازر الوحشية التي تمارس في حقه.

وقد شارك في الوقفة جموع من ساكنة المدينة رددوا شعارات مؤيدة للشعب السوري وأخرى منددة بغطرسة نظام بشار الأسد ووحشيته، وبالصمت العربي وتقاعسه في نصرة المظلومين، ورفعوا أكف الضراعة للعلي القدير أن يفرج عن المسلمين ويقهر كل طاغية متكبر.

أبي الجعد

نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة أبي الجعد، يوم الأربعاء 26 أكتوبر 2011 بعد صلاة المغرب، وقفة مسجدية بمسجد القصيرة تضامنا مع الشعب السوري الشقيق في ثورته ضد النظام المستبد، واحتجاجا على ما يتعرض له إخواننا في الشام الثائرة من قتل وتنكيل بمختلف الأسلحة والعتاد.

وقد ردد المشاركون شعارات تحيي صمود الشعب السوري في وجه الاستبداد والظلم، وتدين همجية ووحشية النظام البعثي المستبد، وتطالب برحيل الطاغية بشار الأسد من قبيل “جاك الدور جاك الدور يا بشار يا ديكتاتور”، “يا بشار باي باي المحاكمة في لاهاي”، “القدافي طار طار العقبى ليك يا بشار”.

واختتمت هذه الوقفة المسجدية بالتضرع إلى العلي القدير لينصر الشعب السوري ويتقبل أبناءه من الشهداء.

تازة

تضامنا مع الشعب السوري الثائر ضد نظام الأسد الجائر والشعب اليمني المنتفض ضد حاكمه الظالم نظمت جماعة العدل والإحسان مدينة تازة وقفة مسجدية عقب صلاة المغرب بمسجد موريطانيا، حيث هتف المصلون بالسقوط لبشار وصالح ونظاميهما، ونددوا بالجرائم التي ترتكب في حق المسلمين في سوريا واليمن، وختموا هذه الوقفة بالدعاء للمولى العزيز الجبار بأن ينتقم لإخواننا المستضعفين من الحكام المستبدين القتلة المجرمين في سوريا واليمن وفي كل بلاد المسلمين.

بركان

عقب صلاة العشاء ليوم الأربعاء 26 أكتوبر 2011 نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة بركان وقفة مسجدية تضامنا مع الشعب السوري الأبي في ثورته، ودعما لمطالبه العادلة في الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية. كما ندد المحتجون بنظام السفاح بشار الذي يرتكب في حق شعبه الأعزل مجازر بشعة وإبادة جماعية.

واختتمت الوقفة بقراءة الفاتحة ترحما على شهداء الحرية والدعاء بالنصر والتمكين للشعب السوري البطل.

برشيد

ونظمت جماعة العدل والإحسان وقفة مسجدية بعد صلاة العشاء بالمسجد الأعظم تضامنا مع الشعب السوري الذي يتعرض للاضطهاد والتقتيل اليومي من طرف عصابات حزب البعث الحاكم بالحديد والنار، وعلى مرأى ومسمع من العالم.

وقد تخللت الوقفة شعارات منددة بالغطرسة البعثية والسكوت العربي، وختمت بقراءة الفاتحة ترحما على الشهداء.

مراكش

خرجت ساكنة مراكش بمسجد النور بشارع علال الفاسي في وقفة مسجدية تضامنية مع الشعب السوري الأعزل، استجابة لنداء هيئة النصرة.

وقد ندد المتظاهرون بالإبادة الجماعية التي يشنها النظام الديكتاتوري في حق شعب سوريا العظيم الصامد في ظل تماطل دولي مشهود، كما رفع المتظاهرون شعارات تندد بالتخاذل العربي على قضية الشعب المنكوب.

الصويرة

استجابة لنداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة نظمت جماعة العدل والإحسان بالصويرة وقفة تضامنية مع الشعب السوري بتاريخ 26 أكتوبر بمسجد بن يوسف بالمدينة القديمة، وذلك مباشرة بعد صلاة العشاء، حيث رفعت شعارات تندد بالمجازر المرتكبة في الحق الشعب السوري الأعزل وتمادي الآيادي الآثمة للجيش والنظام في التنكيل بالأبرياء المطالبين بالحرية والكرامة والعدالة.

وقد عرفت الوقفة مشاركة متميزة وتضامن عفوي من لدن المواطنين بالمدينة لتختتم الوقفة بتلاوة

بيان يستنكر المجازر المرتكبة، ويدعو الشعب المغربي إلى التضامن مع إخواننا في سوريا, وكذا بقراءة سورة الفاتحة والترحم على شهداء الأمة والدعاء بالنصر والتمكين للإسلام والمسلمين.