بسم الله الرحمن الرحيم
وصلى الله وسلم و بارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وإخوانه وحزبه

جماعة العدل والإحسان ـ لجنة العلاقات الخارجية

سعادة المستشار السيد مصطفى عبد الجليل المحترم- رئيس المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا الشقيقة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته؛

يشرفنا في جماعة العدل والاحسان أن نتقدم إليكم بتهانينا الأخوية ، ومن خلالكم إلى عموم الشعب الليبي الشقيق ومختلف قواه المدنية والعسكرية بمناسبة الانتصار الذي أكرمكم الله به، والمتمثل في نهاية القذافي ونظامه الدكتاتوري الذي أذاق المواطنين الليبيين أصنافا مروعة من الظلم والتنكيل، حتى أذن الله تعالى بساعة الفرج والانعتاق وسطع على ليبيا المجاهدة فجر الحرية والكرامة.

إننا ونحن نحمد إليكم وإلى الأمة جميعا الله عز وجل على هذه النعمة المباركة، لندعوه تبارك وتعالى أن يتغمد الشهداء برحمته الواسعة وأن ينعم بالشفاء العاجل على كل الجرحى، وأن يعينكم على جبر الأضرار الفادحة التي لحقت فئات عريضة من شعبكم نتيجة الحرب التي فرضها الطاغية الهالك على الشعب الليبي الأبي.

وكلنا أمل أن تدخل ليبيا بعد هذا الانتصار مرحلة بناء الدولة الليبية الديمقراطية المستقلة المعتزة بهويتها الإسلامية على أسس الوحدة الوطنية ووحدة الكلمة وتقدير الأمانة العظمى الملقاة على عواتقكم جميعا في الوفاء لدماء الشهداء، وجعل مصلحة الشعب الليبي وأخوته الجامعة فوق كل اعتبار.

نسأل الله عز وجل أن يعينكم ويسدد رأيكم ويلهمكم الرشد في كل ما تقدمون عليه من خطوات في مستقبل الأيام.وَٱعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ ٱللَّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَٱذْكُرُواْ نِعْمَتَ ٱللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَآءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً.

وتقبلوا منا تقديراتنا الأخوية الخالصة.

عن جماعة العدل والاحسان ـ
محمد حمداوي عضو مجلس الإرشاد ، مسؤول العلاقات الخارجية ـ
الرباط 23 ذي القعدة 1432 الموافق 21 أكتوبر2011