تم يوم الثلاثاء 18 أكتوبر 2011 تحرير الدفعة الأولى من الأسرى الفلسطينيين من سجون الاحتلال الصهيوني والذين بلغ عددهم 450 أسيرا من أصحاب الأحكام العالية، إضافة إلى 27 أسيرة فلسطينية.

وأبرمت حركة “حماس”، قبل أسبوع، صفقة تبادل الأسرى: “وفاء الأحرار” مع الاحتلال بوساطة مصرية، تقضي بالإفراج عن الجندي جلعاد شاليط الأسير منذ خمس سنوات، مقابل إطلاق سراح ألف أسير فلسطيني، و27 أسيرة، على مرحلتين، حيث ينتظر إكمال الجزء الثاني من الصفقة بعد شهرين.

ونصت الصفقة على إبعاد بعض المحررين خارج فلسطين إلى تركيا وسوريا وقطر.

وقد عمت الفرحة مختلف أرجاء الأراضي المحتلة حيث خرج الفلسطينيون لاستقبال أبطالهم في فرحة عارمة أججها حجم الصفقة التي أنجزتها المقاومة الفلسطينية الباسلة.