الظلم جاوز حده يتأله
يعطي الحياة لمن يشاء ويسلب

يدني إليه من انحنى ويمتع
وعن الوجود إذا تمنع يشطب

عين الرضا عن كل عيب ظاهر
للمفسدين كليلة تتقرب

لكنها ما إن ترى أهل الصلا
ح بساحة حتى تضيق وتقلب

——

يا شعلة ضاق الظلام بنورها
من سجنها عادت تضئ وتجذب

عادت تؤثر في النفوس بطهرها
وبصبرها عمق المشاعر تلهب

يا أجمل القصص التي لو تكتب
لجرت لها وديان دمع تسكب

لما أبوا أن يركعوا أو يسجدوا
يا فتية عشرين عاما غيبوا

——

حصلوا على أعلى الشهادات التي
من أجلها منعوا الهواء وعذبوا

حفظوا كتاب الله في ليل الدجى
والذكر للنفس الحزينة أطيب

لم يكتبوا للظلم حرفا واحدا
أو يطلبوا عفوا وهم لم يذنبوا

والسجن عند ذوي الولاية منحة
للقلب يعرج للكمال ويقرب

——
أين العدالة والمثال الأوحد
في حكم شعب دون ذنب يصلب

من أجل رأي لا يطيب لحاكم
أو بيت شعر أو قصيد يطرب

أين العدالة للمواطن دونما
كيد يلاحقه وسوط يضرب

أين الأماني علقت في سجنها
مثل الربيع من النوافذ يرقب

——

يا قوم فاتكم القطار فلا رجا
والغرب من أوحى لكم سيكذب

هذا هو الغرب الذي يدعوكمو
كم خان من أمثالكم يتهرب

سيقول لا والله ما أضللتكم
إني أخاف الله شعبي أرهب

لا لوم لي لوموا هواكم إنه
يا ويحه بمصيركم يتلاعب