في اليوم العالمي للتظاهر، الذي وافق يوم السبت 15 أكتوبر 2011، نظمت حركة 20 فبراير بمدينة سطات مسيرة تضامنية مع سكان حي سيدي عبد الكريم، وتعبوية لمسيرة اليوم الوطني الثامن المزمع تنظيمها يوم الأحد المقبل 23 أكتوبر إن شاء الله.

وقد عرفت المسيرة إنزالا مكثفا لقوات الأمن بمختلف أنواعها وكذا زمرة ممن يعرفون بالشماكرية.

وفي طريقها إلى حي سيدي عبد الكريم، عمد رجال الأمن إلى محاصرة المسيرة وقطع الطريق المؤدية إلى وسط الحي، مما دفع المتظاهرين إلى تغيير المسار نحو حي مبروكة.

وقد رفع المتظاهرون شعارات سياسية واجتماعية وأخرى منددة بمنعهم من حقهم في التظاهر بحي سيدي عبد الكريم، كما دعوا إلى مقاطعة الانتخابات البرلمانية المزمع تنظيمها في 25 من الشهر القادم.