خرج معطلو مدينة جرادة في مسيرة عارمة، يوم الجمعة 14 أكتوبر 2011، احتجاجا على الأوضاع المزرية والوعود الكاذبة من قبل عامل الإقليم، وتضامنا مع الشهيد محمد بودروة الذي قتل في مدينة أسفي . وقد شهدت المسيرة تطويقا أمنيا مشددا، لكن ذلك لم يمنع المعطلين من الصمود والاستمرار في احتجاجاتهم على شكل وقفة عزموا فيها مواصلة معركتهم النضالية حتى تحقيق جميع المطالب المشروعة.