قامت عناصر الدرك الملكي ببني بوعياش، مساء الجمعة 14 أكتوبر 2011، باعتقال حليم البقالي، الكاتب العام للفرع المحلي لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب، فرع بني بوعياش، والناشط البارز في حركة 20 فبراير بالمدينة ، واقتياده إلى مكان مجهول. وذلك عند قدومه من المشاركة في مهرجان خطابي بمدينة قاسيطة. وفور علمها بالحادث انتفضت مدن الريف في مسيرات غضب واحتجاج ضد هذا الاعتقال بكل من بني بوعياش وقاسيطة وميضار وإمزورن وبوكيدارن.

وللتذكير فإن مدينة بني بوعياش تعيش على وقع احتجاجات ومسيرات شعبية متواصلة طيلة الأسابيع الماضية مصحوبة باعتصام مفتوح أمام المكتب الوطني للكهرباء تنديدا بغلاء الفواتير وارتفاع الأسعار، وقد رفض ممثلو المكتب الوطني للكهرباء الاستجابة لمطالب المحتجين بعد حوار دام لأزيد من 4 ساعات متواصلة. كما تشهد ثانويات وإعداديات المدينة إضرابات متواصلة منذ بداية الموسم الدراسي بعد طرد بعض التلاميذ وخصاص في الأساتذة والمرافق بالمؤسسات التعليمية للمدينة، قوبلت بلامبالاة من المسؤولين إلى حدود الساعة.