عرفت الجامعات المغربية اليوم –الخميس 13 أكتوبر 2011– احتجاجات طلابية واسعة تنديدا بالسياسة الفاشلة للدولة في التعامل مع ملف التعليم والجامعة، ومطالبة بالحقوق العادلة والمشروعة للطلاب وأولها تعميم المنحة والزيادة في قدرها، بالإضافة إلى السكن الجامعي والنقل..

مقاطعات للدروس، المسيرات والاعتصامات.. أشكال احتجاجية عرفتها كليات الجامعات، في إطار الإضراب الوطني الذي دعت له الكتابة العامة للاتحاد الوطني لطلبة المغرب في بيانها الصادر بتاريخ 10 أكتوبر 2011.

طلاب المغرب بصوت واحد: “كفى عبثا بحقوقنا”

جامعة ابن طفيل – القنيطرة

خرج طلاب جامعة ابن طفيل في مقاطعة شاملة للدروس طيلة هذا اليوم -الخميس 13 اكتوبر2011- استجابة لنداء الكتابة العامة الداعي إلى إضراب وطني، حيث نظمت مسيرة احتجاجية حاشدة انطلقت من كلية العلوم، رفعت خلالها شعارات مطلبية تتلخص في المنحة والسكن والنقل والماستر ورفع جودة التعليم والحد من الاكتظاظ… هذه المسيرة عرفت استجابة قوية للجماهير الطلابية التي عبرت عن وعيها الكامل بعمق المشاكل التي تعيشها الجامعة وعن اقتناعها بضرورة الانخراط في أشكال نضالية قوية من أجل إسقاط الفساد والاستبداد الذي يعد المسبب الرئيسي لمعاناة الطلبة.

وبعد أن جابت المسيرة رحاب كلية العلوم انطلقت اتجهت صوب رئاسة الجامعة للدخول في اعتصام إنذاري للوزارة الوصية.

وكعادتها لم تبخل أجهزة المخزن بتوزيع قوات القمع خارج أسوار الجامعة ليستمر مسلسل الحصار المفروض على الحرم الجامعي.

جامعة الحسن الثاني – المحمدية

شهدت كليات جامعة الحسن الثاني المحمدية حركات احتجاجية تصعيدية واسعة وحضورا جماهيريا مكثفا مستشرفا في حركته الاحتجاجية لغد العدل والكرامة والحرية، بتأطير أوطامي وازن، حيث أبان طالب جامعة الحسن الثاني المحمدية عن وعي عميق بحقوقه وأن لا سبيل لتحقيق تلك الحقوق إلا بالنضال. وتعبيرا على نفاد للصبر ورفضا لتلك القوانين التي تعتبر الطالب شخصا مسلوب الإرادة.. فلا منحة معممة ولا قدر يليق بالدخل الوطني, ولا حافلات لائقة ولا أجواء دراسية جيدة, خدمات إدارية متردية.. و.. و.. و.

استجابة لدعوة الكتابة العامة للتنسيق الوطني بجعل يوم الخميس 13أكتوبر 2011 يوم إضراب وغضب طلابي وطني، عرفت خلاله كليات الجامعة تنظيم مسيرات احتجاجية امتدت إلى خارج الكليات.

جامعة القاضي عياض – مراكش

عرفت كليتي الآداب والحقوق بجامعة القاضي عياض مراكش مقاطعة شاملة للدروس استجابة لنداء الإضراب الوطني الذي دعت له الكتابة العامة للاتحاد.

الجماهير الطلابية بمراكش عبرت من خلال مسيرتين احتجاجيتين عن غضبها على الأوضاع المزرية التي يعيشها الطلاب داخل الجامعة، من قبيل الاكتضاض وغياب السكن والنقل ومشاكل أخرى.

جامعة ابن زهر – أكادير

شهدت كليات جامعة ابن زهر- القرويين التابعة لمكتب فرع أكادير مقاطعة شاملة للدروس، في إطار الإضراب الوطني الذي عرف تفاعلا كبيرا واستجابة واسعة لطلبة الجامعة، من خلال مقاطعة الدروس بنسبة 100% ومسيرات جابت رحاب الكليات، ليعبر الطلاب من خلال مسيرة حاشدة ضمت كل من كلية الآداب والحقوق والعلوم عن سخطهم من الأوضاع المزرية (الاكتضاض، غياب النقل الجامعي، هزالة المنحة غير المعممة، قلة الأطر التربوية….) التي لا تزيد إلا استفحالا في ظل ارتجال واستعجال الإدارة الوصية في تدبير الشأن التعليمي.

لتختم المسيرة خارج أسوار الجامعة بكلمة لكاتب عام مكتب الفرع الذي ذكر بالسياق الذي جاءت فيه هذه المعركة والمطالب التي يرفعها الاتحاد وطنيا ومحليا.

الكلية متعددة التخصصات – أسفي

كانت الجماهير الطلابية المسفيوية في الموعد من خلال مقاطعة الدراسة ليوم كامل إذ أبدعت في الأشكال النضالية (مسيرة، وقفات أمام الإدارة، الخروج خارج أسوار الجامعة…) ليكون اليوم إضراب إنذاري تتحمل الدولة مسؤولية ما سيأتي إذا لم تستجب لمطالبنا إذ لا تنازل عنها، وهذا ما أكد عليه عضو مكتب التعاضدية في نهاية الإضراب إذ دعا الجميع إلى الصمود والالتفاف حول هياكل الاتحاد حتى انتزاع المطالب المشروعة للطلاب.

جامعة شعيب الدكالي – الجديدة

استجابة لنداء الكتابة العامة للتنسيق الوطني الداعي إلى إضراب وطني يوم الخميس 13 أكتوبر 2011، عاشت جامعة شعيب الدكالي على إيقاع مقاطعة شاملة عمت كل الدروس النظرية والأشغال التوجيهية، ليختتم الإضراب بكلمة لأحد أعضاء مكتب التعاضدية أمام مبنى الإدارة دعا فيها إلى ضرورة فتح الوزارة لحوار جاد مع ممثلي الطلاب في شخص الكتابة العامة حول الملف المطلبي الوطني.

جامعة محمد بن عبد الله – فاس

في إطار الإضراب وطني الذي دعت له الكتابة العامة، خاضت الجماهير الطلابية بفاس إضرابا وطنيا تمثل في مقاطعة شاملة للدراسة من الساعة 8 صباحا إلى الساعة 6 مساء، عرفت أشكالا نضالية راقية تطالب بتعميم المنحة والزيادة في قدرها.

جامعة الحسن الثاني – عين الشق

كمثيلاتها من الجامعات المغربية عرفت جامعة الحسن الثاني عين الشق مقاطعة شاملة للدروس استجابة لنداء الكتابة العامة للاتحاد، حيث نظم الطلبة مجموعة من المسيرات الاحتجاجية والاعتصامات المطلبية من أجل تحقيق مجموعة من المطالب المسطرة في الملف المطلبي الوطني وأولها تعميم المنحة والسكن والماستر للجميع.

جامعة الحسن الأول – سطات

استجابة لنداء الكتابة العامة للجنة التنسيق الوطني الداعي لإضراب وطني يوم 13 أكتوبر 2011 تحت شعار “تعميم المنحة والزيادة في قدرها مطلبنا”، قاطع طلاب جامعة الحسن الأول بسطات الدراسة بشكل كامل, لتنطلق مسيرة حاشدة جابت رحاب الكليتين اختتمت بوقفة أمام رئاسة الجامعة.

جامعة محمد الأول – وجدة

قاطعت الجماهير الطلابية بجامعة محمد الأول بوجدة جميع الدروس بالإضافة إلى تنظيم وقفات احتجاجية عبر من خلالها الطلاب عن استيائهم اتجاه الأوضاع المزرية التي يعيشها الطالب المغربي، مطالبين بفتح حوار جاد مع ممثلي الطلاب وإنجاز وعود الإصلاحات التي طال انتظارها، حيث أكد كاتب عام مكتب الفرع على الاسمرار في الاحتجاجات ومتوعدا بالرفع من وتيرته في حالة استمرار سياسة الأذان الصماء اتجاه الطلاب من طرف الجهات المعنية بملف الجامعة.

الكلية متعددة التخصصات – تطوان

فتحت الكلية متعددة التخصصات بتطوان أبوابها صباح هذا اليوم -الخميس 13 أكتوبر 2011- على صدى أصوات طلابها التي تعالت بشعارات معلنة انخراطها في الإضراب الوطني الذي دعت له الكتابة العامة للجنة التنسيق الوطني. حيث خاضت الجماهير الطلابية مقاطعة شاملة للدراسة وذلك احتجاجا على التراكم غير المسبوق لمجموعة من المشاكل الاجتماعية والتعليمية وغيرها، والتي أضحت حاجزا سميكا يحول دون توفر الشروط المثلى للتحصيل الدراسي المناسب.

جامعة المولى إسماعيل – مكناس

بدورها وكباقي جامعات المغرب استجاب طلاب وطالبات جامعة المولى إسماعيل لنداء الكتابة العامة فتمت مقاطعة الدراسة بكليات الجامعة وتنظيم مسيرات ووقفات احتجاجية طالبت الوزارة الوصية بفتح حوار جاد ومسؤول مع قيادة الاتحاد الوطنية لحل المشاكل التي يعاني منها الطلاب ومن بينها المنحة والسكن والنقل الجامعي..

الأساتذة يتضامنون

عبر مجموعة من دكاترة الكلية والأساتذة عن تضامنهم اللامشروط مع الطلاب في إشارة إلى المشاكل التي يكتوي بنارها الطالب والأستاذ على حد سواء، ومنددين كذلك بسياسة الآذان الصماء التي تنهجها الوزارة مع ملف التعليم والجامعة التي أصبحت لا تتوفر على ابسط الشروط لتحصيل علمي جيد.

كما نوهوا بأشكال النضال الراقي التي ينظمها الطلاب بقيادة الهياكل الأوطامية داخل ساحات الجامعة.

هياكل الاتحاد مستمرة في النضال

قال المسؤول النقابي بفرع جامعة ابن طفيل “…إن الإضراب الوطني إنما هو شكل إنذاري لما ستؤول إليه الأوضاع في حالة استمرار الدولة في التماطل والتسويف الذي يجد دليله في الجمود الذي تعرف المنحة وانعدام السكن الجامعي إذا ما قارناه مع عدد الطلاب بالجامعة بالإضافة إلى مشكل الاكتظاظ…”.

“طلاب المغرب بصوت واحد: لا للفساد والاستبداد، معا نصنع التغيير” شعار يؤطر العمل النضالي للاتحاد الوطني لطلبة المغرب خلال هذه السنة، إذ الهياكل الأوطامية وخلفها الجماهير الطلابية مستعدة للدخول في أشكال أكثر قوة من أجل تحقيق المطالب العادلة والمشروعة المسطرة في الملف المطلبي الوطني بشقه الاجتماعي والتعليمي والحقوقي.

لجنة الإعلام والتواصل

13أكتوبر 2011

www.unem.net