بعد مشاركة تنسيقية حركة 20 فبراير وجدة ضمن فعاليات القافلة التضامنية مع معتقلي بوعرفة يوم الأحد 02 أكتوبر 2011 ، استأنفت الحركة هذا الأحد 09 أكتوبر 2011 مسارها النضالي فكانت المدينة في موعد جديد مع مسيرة شعبية ضمت مختلف الشرائح الوجدية.

و كعادتها انطلقت المسيرة من ساحة 16 غشت )ساحة التغيير( لتطوف أولا حول الساحة ثم تنطلق ثانية لتجوب شارع محمد الخامس، زنقة الدار البيضاء، شارع عبد الخالق الطريس، زنقة أمينة البرحيلية، زنقة الأطلس، شارع القاهرة لتعود إلى شارع عبد الخالق الطريس)حي بودير( وبعده شارع محمد الخامس لتختم نضالها في ساحة الديوانة.

و عرفت المسيرة شعارات رافضة لكل أنواع الفساد و الاستبداد، كما تخلل المسار شعارات قوية وأخرى جديدة لامست جل مناحي الحياة السياسية، الاقتصادية والاجتماعية.

و في الختام أكدت التنسيقية المحلية لحركة 20 فبراير وجدة على استمرار النضال حتى النصر.