وتأبى مدينة خريبكة إلا أن تؤكد عزمها على مواصلة الاحتجاج حتى تحقيق كل المطالب. فقد خرجت الجماهير من أبناء المدينة وبناتها عشية يوم الأحد 09 أكتوبر 2011 في مسيرة جماهيرية إصرارا منهم وصدقا في المطالبة بالحرية والكرامة والعدل.

فابتداء من الساعة الخامسة والنصف مساء بدأت وفود من أبناء المدينة وبناتها تتقاطر على ساحة المجاهدين لتنتظم فيما بعد صفوفا في مسيرة جابت بعضا من شوارع المدينة وأزقتها. وقد رفع المشاركون فيها شعارات عبروا من خلالها عن رفضهم المطلق لكل أنواع “الاستبداد، الحكرة، الظلم، التسلط، الاعتقالات، الإهانة، التهميش، المحسوبية…”

و في الكلمة الختامية تلقت الجموع المشاركة تحية إكبار و إجلال على صمودها وثباتها. كما كان التأكيد على استمرار النضال والاحتجاج حتى تحقيق كل المطالب المشروعة.