عاشت مدينة بركان يوم الجمعة 07-10-2011 على إيقاع التظاهر والاحتجاج، حيث انطلقت على الساعة العاشرة صباحا مظاهرة شعبية من حي بوهديلة وأخرى من حي الزلاقة (دوار ميكة)، لتصل المسيرتان أمام المكتب الوطني للكهرباء للتعبير عن السخط الاجتماعي على سياسة التفقير والظلم التي تمارسها الوكالة على الساكنة. كما انطلقت مسيرة ثالثة من حي التقدم (الحرشة) لترفع شعارات مماثلة لشعارات المسيرتين السابقتين ولتتوقف هي الأخرى أمام المكتب الوطني للكهرباء التابع لحيها عسى أن تصل أصوات المحتجين إلى المعنيين والمسؤولين عن هذا الحيف الجائر وعن هذه الأزمات الخطيرة في حق السكان.

ومن جهة أخرى قام المجازون المعطلون بدورهم، ابتداء من الساعة الثالثة بعد الظهر، بمسيرة إلى مقر العمالة ثم بوقفة استمرت إلى السادسة مساء. وقد عرفت هذه المسيرة إنزالا مكثفا وتطويقا من مختلف الأجهزة الأمنية التي حاولت منعها.