نظمت حركة 20 فبراير بأسفي إضرابا عن الطعام يوما كاملا تضامنا مع معتقلي أسفي وآخرهم المناضل هشام التأني المضرب عن الطعام داخل السجن ما يفوق 18 يوما . وقد نظم الإضراب عن الطعام بساحة الاستقلال وسط المدينة بحضور عشرات المناضلين من الساعة العاشرة صباحا، حيث رفعت لافتات ومطبوعات تشير إلى موضوع الإضراب عن الطعام. ليستمر الاحتجاج طيلة اليوم حيث التحقت جموع من ساكنة المدينة بوقفة احتجاجية رفعت فيها شعارات الوفاء للشهيد كمال عماري والمعتقلين الأبرياء الذين لفقت لهم تهم التخريب وإحراق المؤسسات العمومية زورا .

وقد ألقيت كلمات لبعض المناضلين بينت دواعي الشكل النضالي وعزيمة الحركة المضي قدما في التضامن مع كل المعتقلين السياسيين والمظلومين والمفقرين بالمدينة مع فضح رموز الفساد الذين لا زالوا يمتصون دماء الأبرياء تحت غطاء مخزني ممنهج.

و الختام حوالي الساعة الثامنة ليلا بالتأكيد من مناضلي الحركة على ضرورة النضال والصمود حتى تحقيق المطالب المشروعة للشعب المغربي الأبي.