تحت شعار ” مامفاكينش حتى يعيش الدرويش ” خرجت حركة 20 فبراير بأبي الجعد مجددا في مسيرة شعبية سلمية حاشدة وذلك يوم السبت 1 أكتوبر 2011، لتندد باستمرار تجاهل المخزن لمطالب الشعب في الكرامة و الحرية والعدالة الاجتماعية وتماديه بالمقابل في رفع أسعار المواد الغذائية والأساسية وهدر المال العام في الحفلات و المواسم ، و خصوصا أن هذه المسيرة تصادفت مع تنظيم موسم بالمدينة .

انطلقت المسيرة من أمام دار الشباب على الساعة 18:30 مرورا بشارع الحسن الثاني إلى شارع للاعائشة ثم شارع عين الشيخ وانتهت إلى ساحة محمد الخامس حيث ختمت على الساعة 20:00.

وقد عرفت المسيرة محطات للتوقف في بعض النقط لشرح ملفات الفساد محليا وفضح سلوكات بعض سماسرة الانتخابات وكذا لشرح مطالب الحركة وأهدافها . كما رفعت عدة شعارات سياسية واجتماعية من بينها ” علاش جينا واحتجينا المعيشة غالية علينا ” و ” عاش الشعب ” و ” يا المخزن مشيتي غالط مابقا يخلعونا زراوط ” و ” يا بجعدي و يا بجعدية الانتخابات عليك وعلي مسرحية ” و ” فلوس بجعد فين مشات في المواسم والحفلات ” و” عندنا 2 في البرلمان حتى واحد فيهم مابان “و” صاحب الجلالة هو الله تعالى ” …