كان لساكنة مدينة بوعرفة، يوم السبت 1 أكتوبر 2011، موعد تاريخي مع القافلة الوطنية للمطالبة بإطلاق سراح المناضل كبوري الصديق ومجموعته المعتقلين ظلما وعدوانا على خلفية أحداث شهر ماي بمدينة بوعرفة.

وقد تم استقبال القافلة بنادي الأعمال الاجتماعية للتعليم بالمدينة، في جو نضالي تخللته شعارات منددة بالاعتقال السياسي وعسكرة المدينة، وسط حصار مخزني بمشاركة مختلف قوات القمع.

وفي حدود الساعة الخامسة مساء انطلقت الوقفة الاحتجاجية التي دعت إليها اللجنة المحلية للمطالبة بإطلاق سراح كبوري الصديق ومجموعته وحركة 20 فبراير ببوعرفة. وقد عرفت هذه الوقفة مشاركة مكثفة لكل مكونات حركة 20 فبراير إلى جانب أعضاء القافلة الوطنية رغم حيلولة المخزن دون التحاق أعداد كبيرة من المواطنين. وقد خَتمت الوقفة بكلمات باسم كل من حركة 20 فبراير بوجدة وبوعرفة.

وتم التأكيد على مواصلة النضال حتى تحقيق كل الطالب المشروعة.