بسم الله الرحمن الرحيم ــ وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه

جماعة العدل والإحسان ــ
مراكش

من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا انتقل الدكتور مهدي الدرقاوي إلى عفو الله ورحمته صبيحة الخميس 22 شتنبر 2011 الموافق ل23 شوال 1432 بمستشفى ابن طفيل بمراكش بعد غيبوبة دامت 44 يوما.

وسيوارى الفقيد الثرى بعد صلاة الجمعة يوم 23 شتنبر2011 بمسجد تركيا بجليز بمراكش.

الدكتور مهدي الدرقاوي من مواليد 1965 بمراكش، متخصص في أمراض الأطفال،

متزوج وأب لأربعة أطفال: سلمى-محمد- أنس- أحمد.

شريف النسب، عريق الأصل، طيب الأخلاق. وهو عضو نشيط في جماعة العدل والإحسان، كاتب فرع دائرتها السياسية بمراكش.

من مؤسسي النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، وعضو لجنتها الإدارية، وهو عضو في المكتب النقابي المحلي بمراكش.

حياته مليئة بالعطاء في حقل الدعوة والعمل الاجتماعي والصحي، يتفانى في خدمة غيره، فرحه كبير عندما يرى البسمة في وجه إخوانه.

رحمك الله وأدخلك فسيح جناتك بجوار النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين، وألحقك الله بالكوكبة النورانية من الصالحين من أمة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.

كما نسأل الله العلي القدير اللطيف بعباده أن يرزق أهله وأحبابه وإخوانه الصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا إليه راجعون