نفذت حركة 20 فبراير بدعم من المجلس المحلي لدعم الحركة بالخميسات وقفة احتجاجية أمام مفوضية الأمن بالخميسات احتجاجا على الاعتداءات الجسدية واللفظية التي طالت مناضلات ومناضلي الحركة من قبل رئيس المفوضية شخصيا (الكومسير) وخصوصا اعتداؤه على مناضلين بالضرب أثناء مسيرة 28 غشت 2011 مما استدعى نقل احدهما إلى المستشفى.

وقد عرفت الوقفة حضورا جماهيريا مهما رددت خلالها شعارات تدين سلوك “الكوميسر” مطالبة برحيله ومحذرة من مغبة تكرارها، كما رفعت شعارات الحركة المطالبة بإسقاط الفساد والاستبداد والحكرة وتمجد الشعب.

ألقيت في نهاية الوقفة كلمتين إحداهما من طرف أحد أعضاء الحركة بالبيضاء والأخرى من طر ف أحد المهاجرين ببلجيكا تنديدا وإدانة للسلوكات اللاقانونية التي يقوم بها المخزن عامة تجاه مناضلي الحركة ومناضلاتها وانتهت الوقفة بدعوة سكان الخميسات إلى المشاركة المكثفة ليوم الأحد 04 شتنبر 2011.