كما كان مقررا نظمت حركة 20 فبراير بمدينة إمـزورن مسيرة شعبية انطلقت من ساحة 24 فبراير لتجوب شوارع المدينة رافعة شعارات تندد بالسياسات التي تنهجها الدولة في تعاملها مع مطالب الحركة.

وتوجت المسيرة بمهرجان خطابي أسهب في تقديم صورة عامة حول قتامة المشهد السياسي والاجتماعي والاقتصادي للبلد من خلال مداخلات مناضلي الحركة وممثلين عن الجمعية الوطنية لحملة الشهادات الفرع المحلي وكذلك ممثل للحركة التلاميذية وممثل لجمعية متابعة آثار الزلزال،

وأجـمع الكل على ضرورة النضال حتـى تحقيق المطالب المشروعة.