نظمت حركة 20 فبراير بأزمور اليوم الأحد 4 شتنبر وقفتان احتجاجيتان، الأولى أمام مركز الدرك الملكي على الساعة السابعة والربع من أجل التنديد بممارسات بعض رجال الدرك الملكي بكرامة المواطن، والتنديد كذلك بمقالع الرمال الموجودة باللاعائشة البحرية من طرف بعض جنرالات الجيش، بعد ذلك رفعت الوقفة على أساس أن تتم الوقفة الثانية بالساحة العمومية ‎20 فبراير، حضرها جموع غفير من سكان مدينة أزمور على الساعة الثامنة والنصف، رفعوا خلالها مجموعة من الشعارات المستنكرة لسياسة التهميش للمدينة ونهب أموال الشعب من طرف المجلس البلدي، بالإضافة إلى الشعارات الوطنية وختمت بالاستمرار في التظاهر حتى تحقيق المطالب.