عرفت مدينة بني ملال يوم السبت 19 رمضان 1432 الموافق 20 غشت 2011 مسيرة شعبية سلمية بعد صلاة التراويح في إطار الاحتجاجات الشعبية التي تنظمها وتؤطرها حركة 20 فبراير والقوى السياسية والحقوقية والجمعوية والنقابية الداعمة للحركة. وقد شهدت المسيرة حضورا جماهيريا كبيرا خصوصا بعد التحاق سكان الأحياء الشعبية : المسيرة – بولكرون – قصر غزافات – الإنعاش – بوشريط – الأطلس في حشد جماهيري كبير. وقد انطلقت المسيرة من ساحة المسيرة الخضراء و جابت الشوارع الرئيسية بالمدينة بشعارات مناهضة للاستبداد والاستغلال والاستعباد الذي يرزح تحت نيره عموم الشعب المغربي الحبيب. واختتمت المسيرة في حدود الساعة الحادية عشر والنصف بشكر الجماهير المشاركة والإشادة بصمودها مع التأكيد على استمرار النضال حتى تحقيق المطالب العادلة و المشروعة للشعب المغربي.