بعد مرور نصف سنة على انطلاق الحراك الشعبي التغييري الذي أكد على أن المغرب ليس استثناء، تأبى مدينة سطات إلا أن تلتحق بالركب وتستجيب لنداء حركة 20 فبراير بسطات حيث خرج جموع المواطنين والمواطنات في مسيرة شعبية خالدة تحت شعار ” ما مفاكينش ما مفاكينش” يوم السبت 19 رمضان 2011 بعد صلاة التراويح. انطلقت المسيرة من أمام القصبة الإسماعيلية ابتداء من الساعة العاشرة والنصف مساء جابت شوارع المدينة مرددة مجموعة من الشعارات الاحتجاجية التغيرية المؤكدة على المطالب الوطنية للشعب المغربي من قبيل ” الشعب يريد إسقاط الفساد والاستبداد” “حرية، كرامة، عدالة اجتماعية” ” الجماهير تقول و الحل الوحيد من كل الحلول –إسقاط الحكومة –حل البرلمان – تغيير الدستور-تحرير الإعلام-تحرير المعتقل ” و أخرى تطالب من يهمهم الأمر إلى ضرورة سماع صوت الشعب ” و اسمع صوت الشعب و اسمع لبنات الشعب و المخزن يطلع برا و المغرب أرضي حرة ” ” عاش الشعب عاش الشعب ” ” وإفهم راسك يا الحاكم راه مبارك كي تحاكم” . كما عبرت المسيرة عن مطالبها الاجتماعية المشروعة ” هذا مغرب الله أكريم لا خدمة لا تعليم ” ” وعلاش جينا وإحتجينا المعيشة غلات علينا” ” شي علا و بغا يطير و شي ساكن تحت القصدير” “كيف تعيش يا مسكين المعيشة دارت جنحين”. و لم تنس الحركة شهداءها والمطالبة بمحاسبة المفسدين ” سالو في تاريخ النضال سالو الفلاحة و العمال سالو الطالب و المعطل سالو الشهداء الأبطال سالو فدوى سالو كمال الحرية ماشي محال”

” الشهيد ما نسوه حتى يتحاسبوا اللي قتلوه “. كما رفعت الحركة مجموعة من الشعارات تضامنا مع الثورات العربية ومن بينها ثورة الشعب السوري الأبي ” جاك الدور جاك الدور يا بشار يا ديكتاتور” ” يا بشار يا ملعون سوريا في العيون ” يا بشار يا خسيس دم الشهداء ما هو رخيص “.

و في ختام هذه المسيرة الحاشدة ألقت الحركة كلمتها مؤكدة على مواصلة النضال السلمي حتى تحقيق جميع مطالب الشعب المغربي المشروعة.