شهدت مدينة بركان، بعد صلاة التراويح من يوم السبت 19 رمضان 1432، مسيرة شعبية سلمية دعت إليها حركة 20 فبراير جابت شوارع المدينة إيمانا من الحركة بالتغيير الحقيقي الذي ينبع من الشعب ولا يمنح له، وقد شهدت المسيرة حضورا شعبيا متميزا صرخ بأعلى صوته”لا لتزوير إرادة الشعب” و “الله، الوطن، الشعب”كما رفعت شعارات مطالبة بالحرية والكرامة والشغل والصحة والتعليم ،و منددة بمسرحية الاستفتاء على الدستور الممنوح. وفي الختام تم إلقاء كلمة من قبل أحد مناضلي الحركة شدد فيها على المضي قدما في مسيرة التغيير وأنه لا تنازل حتى تحقيق المطالب الشرعية.