بسم الله الرحمن الرحيم

جماعة العدل والاحسان

الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة

بلاغ

لنجعل من الجمعة 18 رمضان يوما للتضامن مع الشعب السوري

يتعرض الشعب السوري الحر منذ مدة لعدوان غاشم من قبل النظام الحاكم المستبد، ذنبه الوحيد رغبته في الانعتاق من الظلم والاستبداد والفساد.

إنها لحظة تاريخية حاسمة تعيشها شعوبنا العربية والإسلامية التواقة إلى غد مشرق عنوانه الحرية والعدل والكرامة، بعدما ذاقت كل أصناف الاضطهاد من قبل الحكام المستبدين المتربعين على رقاب العباد بقوة القهر والاستبداد.

إن الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، التابعة لجماعة العدل والإحسان، وهي تتابع عن كثب ما يتعرض له الشعب السوري الأبي من تقتيل وتشريد من طرف النظام الحاكم الذي لم يراع حرمة شهر رمضان، تدعو الشعب المغربي إلى جعل يوم الجمعة 18 رمضان 1432 الموافق ل 19 غشت 2011 يوما للتضامن مع الشعب السوري الشقيق بكل الأشكال المتاحة من مسيرات ووقفات وغيرها.

قال رسول الله صل الله عليه وسلم “مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد الواحد إذا اشتكي منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى”.

الأربعاء 16 رمضان 1432 الموافق 17 غشت 2011