احتجاجا على ما يتعرض له الشعب السوري من عمليات قتل عشوائي متعمد واعتقالات تعسفية ومن ممارسات مهينة للكرامة الإنسانية نظمت جماعة العدل والإحسان بآزرو وقفة تضامن ومناصرة للشعب السوري في نضاله السلمي من أجل الحرية والعدالة الاجتماعية، وذلك بعد صلاة الجمعة ليوم 12 غشت 2011 أمام مسجد الإخلاص الكائن بحي السلام أحذاف آزرو.

رفع المشاركون في هذه الوقفة العديد من الشعارات المنددة بأساليب القمع والمذابح التي بلغت وحشية قصوى (كلنا فدا فدا سوريا الصامدة، يا بشار يا جبان … ادي كلابك للجولان، جاك الدور جاك الدور يا بشار يا ديكتاتور، يا بشار يا جبان الشعب السوري لا يهان، هذا عيب هذا عار يا بشار يا جزار، بفضلك مولانا جود علينا أو تهلك من طغى أو تجبر علينا، يا شهيد ارتاح ارتاح سنواصل الكفاح…) واستنكروا صمت الأنظمة العربية عن جرائم القتل وإبادة المدنيين العزل، ودعوها إلى الاستجابة لمطالب شعوبها التواقة للإصلاح والتغيير قبل فوات الأوان.