بعد غيابها عن المسيرات الشعبية التي تم تنظيمها بأزيد من 40 مدينة مغربية خلال نهاية الأسبوع المنصرم، تعود حركة 20 فبراير بالحسيمة إلى الشارع ببرنامج نضالي مكثف، هذا البرنامج كان ثمرة جمعين عامين التأم فيهما مناضلو الحركة، يومي الأحد والثلاثاء 7 و9 غشت، حيث تم تقييم عمل الحركة للوقوف على مكامن القوة لترسيخها ومكامن الضعف لتجاوزها وتسطير البرنامج النضالي لشهر رمضان المبارك.

فقد قررت الحركة الخروج كل خميس وسبت وتنويع أنشطتها بين وقفات احتجاجية ومسيرات شعبية ومهرجان خطابي… لتختم برنامج الشهر الفضيل بزيارة جماعية لعائلات الشهداء بعد زوال عيد الفطر المبارك.