لم تمنع أجواء رمضان من التحاق الجماهير بالمسيرة الشعبية التي نظمتها حركة 20 فبراير بمدينة فاس يوم السبت 6 غشت مواصلة لمسيرات الاحتجاج السلمي المطالب بالتغيير الحقيقي، والداعية إلى بإسقاط الاستبداد والفساد.

وكالمعتاد بدأ الشباب يتوافد على ساحة “لافياط”، مكان انطلاق المسيرة، على الساعة22 :15 ليلا، لتنطلق المسيرة بعد ذلك في اتجاه ساحة فلورنسا، لتجد في وجهها حشدا كبيرا من قوات المخزن والتي حالت دون تقدم المسيرة، وبعد الاحتجاج على الحصار البوليسي، وبشكل حضاري أخذت المسيرة الاتجاه المعاكس، وما هي إلا خطوات حتى وجدت المسيرة مرة أخرى فيالق من قوات القمع في استنفار شديد مغلقة الشارع من الجهة الأخرى، هنالك قرر شباب الحركة الاعتصام بساحة “لافياط” حيث رفعت العديد من الشعارات الاجتماعية والسياسية: “الشعب يريد إسقاط الاستبداد” و”الشعب يريد إسقاط الفساد” و”الدساتير الممنوحة في المزابل مليوحة” و”علاش جينا واحتجينا المعيشة غالية علينا”… لينفض الجمع على تلاوة البيان مع ضرب موعد للاحتجاج السبت القادم 13 غشت.