بعد أسبوع من فك اعتصامهم بالمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي، بسبب الوعود بالتشغيل التي تلقوها من سلطات مدينة الفقيه بن صالح ممثلة في عامل الإقليم ورئيس المجلس البلدي، تلك الوعود التي لم يتحقق منها شيء، وبعد الحوار الذي دار بين المعطلين والجهات المعنية والذي بين بالملموس أن المسؤولين بالمدينة لا يتعاملون بجدية مع الملف، قرر المعطلون بالمدينة الدخول في اعتصام مفتوح في مقر البلدية ابتداء من يوم الأربعاء 3 غشت 2011 الموافق لـ2 رمضان 1432.