قامت مجموعة المجازين المعطلين بمدينة المحمدية باعتصام أمام الباشوية يوم الأربعاء 27/07/2011.

فمند الساعة الحادية عشرة صباحا التحق المجازون المعطلون بمقر الباشوية، ليتم منعهم من طرف قوات الأمن، وأمام إصرار المجموعة المعطلة على لقاء السيد الباشا، تم إجراء حوار مع السيد الباشا لم يثمر إلا عن مجموعة من الوعود مثل الحوارات السابقة، فتم إعلان اعتصام مفتوح أمام مقر الباشوية وسط تطويق أمني رهيب لكافة الأجهزة الأمنية.

وتميز الحدث بحضور الجمعية المغربية لحقوق الإنسان التي اقترحت نفسها وسيطا بين المجموعة المعطلة وممثلي السلطة والأمن، لتحديد موعد للحوار مع السيد عامل المحمدية من أجل تعليق الاعتصام،.

وقد تم تحديد موعد مع السيد الباشا لتسليمه الملف المطلبي للمجموعة لكي يطلع عليه السيد العامل وتحديد موعد للحوار مع المجموعة، ونتيجة لذلك تم تعليق الاعتصام على الساعة التاسعة ليلا.