بمناسبة الذكرى الأربعينية لوفاة الشهيد كمال العماري، ووفاء لأرواح شهداء حركة 20 فبراير، أقامت حركة شباب 20 فبراير بمدينة الحاجب مهرجانا فنيا وخطابيا، يوم الثلاثاء 12 يوليوز 2011 على الساعة السابعة مساء أمام البلدية، تخللته كلمات وأغاني حماسية، ورفعت شعارات منددة بالاغتيالات.

كما تم ربط الاتصال بعائلة الشهيد كمال العماري من آسفي، وهي الكلمة التي حشدت الهمم للسير على درب الشهيد.