بلاغ

يوم الأحد 10 يوليوز كل من عنده مثقال درة من الشهامة والمروءة والغيرة على الوطن ولكل من يفكر في شهداء حركة 20 فبراير والسير على طريقهم رحمهم الله، فدوى التي ماتت واقفة والنار تلتهمها وهي تصارع الموت والشهداء، الخمسة في الحسيمة اللذين استشهدوا ويسمون لصوص عند المخزن، وكريم الشايب الذي غدروا به وقتلوه وهو في ريعان شبابه، والشهيد كمال عماري الذي قتل عندما قال لرجال الأمن بشجاعة نعم أنا مشارك في المظاهرات، لكل هؤلاء سوف نخرج لنقول بصوت واحد لا للاستبداد.

موعدنا الأحد 10 يوليوز بساحة باب الأحد الرباط على ساعة 6 مساء فكونوا في الموعد.