استجابة لنداء حركة 20 فبراير نظمت مسيرة شعبية حاشدة، يوم الأحد 3 يوليوز على الساعة السادسة مساء بباب الأحد بالرباط، تنديدا بالدستور الممنوح المرفوض شكلا ومضمونا ومنهجية وإصرارا على مطلب الدستور الديمقراطي الشعبي.

ورغم الحصار الأمني المشدد على باب الأحد، واستيلاء البلطجية المخزنية على ساحة محطة القطار، انطلقت المسيرة الشعبية السلمية بمشاركة جماهير غفيرة جابت شوارع الرباط رافعة شعارات منظمة ومنسجة وقوية ( الشعب يرفض دستور العبيد، الشفارة حنا جايين، أولاد الشعب قمعتوهم والبلطجية خلصتوهم، مامشيناش للصندوق نعم جات من الفوق، الشعب يريد إسقاط التزوير، الوفاء الوفاء لدماء الشهداء، واش أنت مسطي نعطيك أنا صوتي، زيد اسمع زيد اسمع ما باقيش كتخلع ) .كما رفعت عدة لافتات تعبر عن مطالب حقيقية سياسية اجتماعية واقتصادية ، لحركة 20 فبراير والداعمين لها كما شهدت المسيرة استفزازات من قبل شرذمة من البلطجية ( الرشق بالحجارة، تمزيق لافتات المتظاهرين) أمام مرأى ومسمع الأمن المخزني حاولت جاهدة إفشال وإيقاف المسيرة.

وقد سارت المسيرة السلمية بنجاح حتى ساحة البرلمان رغم الدعم الأمني الواضح للشرذمة البلطجية.

واختتمت المسيرة على الساعة الثامنة والربع على عهد النضال والصمود والثبات والصبر حتى تحقيق المطالب المشروعة من أجل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية.