المجلس المحلي لدعم حركة 20 فبراير دادس مكون

بلاغ

تعرضت التظاهرة السلمية التي دعا إليها المجلس المحلي لدعم حركة 20 فبراير “دادس مكون” يوم الأحد 26 يونيو 2011 على الساعة18h30 بساحة المسيرة الخضراء بقلعة مكونة لهجوم فلول الشماكرية (البلطجية) بقيادة وإشراف كل من: السلطة المحلية ممثلة في باشا المدينة وكاتبه الخاص إضافة إلى أعوانه من مقدمين وشيوخ وكذا رئيس المجلس البلدي وعائلته وبمعية بعض المنتخبين إضافة إلى عميد في جهاز مراقبة التراب الوطني المعروف بDST بالمدينة، وأمام أعين الدرك الملكي والقوات المساعدة، مما أسفر عن إصابة مجموعة من المناضلين بجروح متفاوتة الخطورة إضافة إلى سرقة بعض ممتلكاتهم وتكسيرها (هواتف نقالة وآلات التصوير). وكذا تمزيق لافتات الحركة.

وإذ نخبر الرأي العام المحلي والوطني بهذا الهجوم الهمجي الجبان نحمل المسؤولية الكاملة للأجهزة المخزنية ما حدث وما قد يتعرض له مناضلو الحركة مستقبلا.

كما نطالب كذلك بفتح تحقيق نزيه وعادل ومحاكمة كل المسؤولين.

كما ندعو كل القوى الحية والمطالبة بالديمقراطية لمساندة المجلس في نضاله السلمي والحضاري.

عن المجلس