بعد الشكل المتميز الذي عرفته وقفة 26 يونيو 2011 لحركة 20 فبراير، عرفت مدينة وجدة مسيرة شعبية داعية إلى مقاطعة الدستور يوم الثلاثاء 28 يونيو 2011 ابتداء من الساعة السابعة مساء بحي لازاري أحد أكبر أحياء المدينة.

وقد كانت نقطة الانطلاقة من السوق الأسبوعي لتجوب أهم شوارع الحي بعد جولة تواصلية داخل السوق.

وعرفت المسيرة توزيع بيانات لجل الهيآت الداعمة لحركة 20 فبراير والتي ستقاطع الاستفتاء حول الدستور الممنوح. كما رفع المشاركون شعارات شملت جل الميادين: السياسي، الاقتصادي، الحقوقي والاجتماعي.

وما ميز المسيرة عدد الوقفات أمام التكتلات السكانية مع رفع شعار “قاطع يا مناضل…قاطع” و”مقاطعة، مقاطعة”. وفي ختام المسيرة ذكر أحد أعضاء الحركة بضرورة استمرار النضال حتى تحقيق المطالب.