في الوقت الذي كان فيه صلاح الدين مزوار، رئيس التجمع الوطني للأحرار، يلقي خطابا جماهيريا بالمسرح البلدي لمدينة الجديدة يوم الأربعاء 22 يونيو 2011 لشرح مضامين الدستور وحث الحضور على التصويت عليه بنعم، نظمت الجمعية المغربية لحملة الشواهد المعطلين بالمدينة وقفة احتجاجية أمام باب المسرح البلدي مرددين شعارات تندد بسياسة وزير المالية صلاح الدين مزوار وحكومته، ومطالبين بحقهم المشروع في الشغل، وكان رجال الأمن بمختلف الأشكال بالإضافة إلى شركة الحماية الخاصة تراقب المعطلين.

للتذكير فقد تأخر سيادة الوزير عن موعد المهرجان الخطابي بساعتين حيث لم يفتتح المهرجان إلا في الساعة السابعة مساء عوض الخامسة، وذلك لجمع أكبر عدد من المواطنين من خلال حفل للغناء الشعبي!!