نظم عمال وموظفي جماعة الكنتور بإقليم اليوسفية، يوم الخميس 16 يونيو 2011 على الساعة الحادية عشر صباحا بمقر جماعة الكنتور، وقفة احتجاجية إنذارية ينددون فيها بتأخير تعويضات ومستحقات الموظفين بالجماعة منذ 4 سنوات، ومما زاد من حالة الاحتقان هو عجز الجماعة المؤكد من طرف القابض المحلي باليوسفية عن تسديد رواتب الموظفين لشهر يونيو ولما بعده هذا دون الحديث عن 600 درهم المقررة في الزيادة الأخيرة.

وقد رفع الموظفون شعارات تعبر عن مطالبهم كما رفعت شعارات تعبر عن رفضهم للدستور الممنوح، وقد عبروا في بيان باسم المكتب النقابي عن حقهم في التصعيد.

وعرفت الوقفة دعم الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع اليوسفية التي عبرت في كلمة لها عن تضامنها مع عمال وموظفي الجماعة.