اعتدى ابن قائد الدرك الملكي بتازناخت (م ق) بحضور كل من قائد الدرك الملكي (أب المعتدي) ودركي (ص) على المواطن يوسف داهري (حوالي 30 سنة) بعصا غليظة، انهال بها على رأسه وأسقطه مغشيا عليه أمامهما ولم يقوما بمنع المعتدي من تنفيذ اعتدائه.

وقع الحدث يوم الأحد 05/06/2011 ما بين الساعة (30h20- 00h21) حيث دهس المعتدي بسيارة والده يوسف داهري في رجله اليمنى وفي أثناء تبادل الكلام بينهما حول الحادث قال له أنا “ولد لاجودان”، وذهب واصطحب والده ودركي وأثناء تبادل الكلام بين المواطن يوسف داهري وقائد الدرك الملكي أخذ المعتدي العصا من السيارة و ضربه في المرة الأولى على كتفه والثانية على رأسه وسقط مغشيا عليه ونقل إلى المستشفى بورزازات، في حين تتردد أنباء عن اعتقال المعتدي.

ويعتبر هذا الحدث الثاني من نوعه في هذه البلدة الصغيرة، ففي السنة الماضية وبالضبط يوم 08/04/2010 دهس الأخ الشقيق لرئيس المجلس البلدي بتازناخت حوالي الساعة 11 صباحا بعد نهاية الوقفة الاحتجاجية أمام البلدية الطفل أسامة أيت الحاج مما خلف له التواء مفصلي في رجله اليمنى، كما صفع أمام الملأ والده رئيس ودادية سيروا للبناء بتازناخت، وما يزال المعتدي طليقا حرا ومازال الملف يروج في المحكمة بورزازات.