نظم شباب حركة 20 فبراير بأسفي ومجلس دعم الحركة رفقة عائلة الشهيد كمال عماري وقفة احتجاجية، يوم الثلاثاء 7 يونيو 2011، أمام محكمة الاستئناف بالمدينة، وذلك للمطالبة بتسليم نسخة من تقرير الطب الشرعي للشهيد كمال.

وكانت الوقفة صامتة حيث رفع المشاركون صور الشهيد وأوراق كتب عليها نطالب بتقرير الطب الشرعي للشهيد كمال عماري).

وقد أكد المشاركون عزمهم تنظيم وقفات أخرى أمام المحكمة للتنديد بالتماطل في تسليم التقرير واللامسؤولية في التعامل مع الملف.

وكانت أصدرت العائلة بيانا تكذب من خلاله تقرير الخبرة الطبية الرسمي، مؤكدة أن ابنها كان معافى من أي مرض، ومشددة على أن السبب الرئيسي في وفاته هو ما تعرض له من قمع شديد، يوم الأحد 29 ماي، من قبل “قوات الأمن” أثناء مشاركته في مسيرة حركة 20 فبراير بمدينة أسفي.

يذكر أن الشهيد كمال عماري، عضو شبيبة جماعة العدل والإحسان وعضو تنسيقية حركة 20 فبراير بأسفي، كان قد لفظ أنفاسه الأخيرة يوم الخميس الماضي 2 يونيو بمستشفى محمد الخامس بالمدينة، بسبب تداعيات ما تعرض له من تعنيف وقمع شديد يوم الأحد 29 ماي أثناء مشاركته في الاحتجاجات السلمية لحركة 20 فبراير.

طالع أيضا:

عائلة الشهيد عماري تكذب تقرير “الخبرة الطبية الرسمية”سيرة الشهيد عماري.. والعائلة تصدر بيان تكذيب وحقيقة