بلاغ

اجتمعت اللجنة التحضيرية لتنسيقية حركة 20 فبراير بإقليم الدريوش يوم الإثنين 06 يونيو 2011 على الساعة الثامنة مساءا بميضار. وذلك من أجل التداول في سبل تطوير عمل الحركة بالإقليم خاصة في شقه التنظيمي، وتوحيد جهود اللجان المحلية ليكون أداءها الاحتجاجي أكثر تنظيما وقوة.

وقد حضر في هذا الاجتماع بعض مناضلي حركة 20 فبراير من: ميضار، الدريوش، قاسيطة، تفرسيت، بنطيب، تمسمان. وقد خرج هذا اللقاء بالنقاط التالية:

– تشكيل لجان إقليمية تسهر على تطبيق قرارات الحركة بالإقليم (لجنة التنسيق الإقليمية، لجنة الإعلام والتواصل، لجنة المالية).

– اتخاذ خطوات نضالية مشتركة على الصعيد الإقليمي، وفي هذا الصدد قرر المجتمعون الدعوة إلى خوض شكل احتجاجي بمدينة الدريوش يوم الأحد 12 يونيو 2011 على الساعة السادسة مساء تحت شعار: “ما تقيش المعطل”.

وفي الأخير أكد اللقاء على ما يلي:

* تشبثنا بالأرضية التأسيسية الوطنية لحركة 20 فبراير في بناء مغرب حر وديمقراطي.

* إدانتنا للقمع المخزني الممنهج ضد كل التحركات الاحتجاجية السلمية الوطنية والمحلية، وآخرها القمع الهمجي الذي تعرض له المعطلون بالدريوش يوم 03 يونيو 2011، ولمقتل الشهيد كمال عماري بآسفي نتيجة اعتداء قوات الأمن عليه.

* فتح الباب أمام كل فعاليات وساكنة مختلف بلدات وقرى الإقليم وشبابها للالتحاق باللجان المحلية لحركة 20 فبراير، والمساهمة في تنسيقيتها الإقليمية، وتأكيدنا أن هذه الخطوة ما هي إلا مبادرة من أجل تأسيس نواة لتنسيقية إقليمية.

* دعوتنا إلى إطلاق سراح معتقلي حركة 20 فبراير وكافة المعتقلين السياسيين، ورفع التهميش والإقصاء عن المنطقة بالانخراط في مسار تنموي جدي وفعال، ومحاربة كل أشكال الفساد.

وفي الأخير نؤكد على التزامنا بنهج كل سبل النضال المدني السلمي الحضاري حتى تحقيق كافة المطالب العادلة والمشروعة للشعب المغربي.

عن لجنة الإعلام والتواصل