استجابة لنداء حركة 20 فبراير بطنجة و التنسيقية المحلية الداعمة لها، انطلقت مسيرة حاشدة من ساحة التغيير ببني مكادة اليوم الأحد 5 يونيو 2011 على الساعة 18:30 مساء، التقت فيها جماهير أحياء المدينة مع المحتشدين بساحة التغيير للتعبير فيها من جديد عن مطالبها الشعبية والسياسية .كما رفعت صور الشهيد كمال عماري مشاركة منها، إلى جانب باقي تنسيقيات 20 فبراير، في التنديد باغتيال الشهيد كمال بمدينة أسفي أثناء احتجاجات 29 ماي الماضي على أيدي قوات السلطة. كما رفعوا شعارات تندد بالقمع الذي مورس في حق أبناء و بنات المدينة أثناء أحداث الأحدين الأسودين 22 و 29 ماي الماضيين وتتضامن مع المعتقلين أل 21 لمدينة طنجة الأبية. وكانت المسيرة قد انطلقت من ساحة التغيير عبر شارع مولاي علي الشريف في اتجاه شارع فلورونسيا عبر قنطرة بنديبان، لتتجه نحو ساحة مسجد طارق ابن زياد (المعروف بمسجد السعودي) حيث ختمت المسيرة، التي شارك فيها أكثر من 50 ألف شخص، بقراءة الفاتحة والدعاء ترحما على روح الشهيد كمال عماري وجميع شهداء حركة التغيير بالمغرب و الوطن العربي ، ولتجدد الحركة عزمها على الاستمرار في الاحتجاج سيرا نحو تحقيق كافة مطالبها “حرية-كرامة-عدالة اجتماعية”.