الوسيط من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان

المرصد المغربي للحريات العامة

الرباط في 03 يونيو 2011

بلاغ

تلقى “الوسيط من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان” و”المرصد المغربي للحريات العامة”، بتأثر بالغ خبر وفاة الشاب “كمال عماري”، والذي سبق وأن تعرض للاعتداء من طرف عناصر من قوات الأمن يوم 29 ماي، في سياق المنع الذي تعرض له المتظاهرون بمدينة أسفي.

وإذ يتقدم أعضاء الوسيط والمرصد بتعازيهم الحارة لوالدي الفقيد، السيدة فاطمة بنت البشير والسيد عبد الرحمان بن بوشعيب عماري ولجميع إخوته وأخواته وعائلته وأصدقائه.

فإن الهيئتان تشيران إلى ما يلي:

1- استنكارهما كل أشكال العنف التي يواجه بها المتظاهرون، والتي نشهد ما يمكن أن يترتب عنها من مس خطير بالحق في الحياة،

2- تسجيلهما لقرار الوكيل العام بفتح التحقيق، وإجراء التشريح الطبي لمعرفة أسباب الوفاة،

3- إخبارهما الرأي العام بأن الهيئتان ستنتقلان اليوم إلى مدينة أسفي للتحري والاستماع لمختلف الأطراف من خلال فريق التقصي، على أن تعملا على تعميم نتائج تحرياته في وقت لاحق.