حدد قاضي التحقيق بابتدائية خريبكة يوم 21 يونيو2011 موعدا ثالثا للتحقيق مع عضو جماعة العدل والإحسان السيد محمد الدبار، في التهم الملفقة إليه حول مسؤوليته وراء الأحداث الدامية التي شهدتها المدينة يوم الثلاثاء 15 مارس، والتي أعقبت التدخل العنيف لقوات القمع لفض معتصم لأبناء متقاعدي المكتب الشريف للفوسفاط.

يذكر أن الأخ محمد الدبار اختطف يوم الجمعة 18 مارس 2011 عقب وقفة مسجدية من قبل رئيس مصلحة الاستعلامات وبعض أعوان السلطة، بهدف توريط الجماعة في تلكم الأحداث.