وأخيرا تم إطلاق سراح المعتقلين الأربعة عشر، المتابعين ضمن 21 مواطنا إثر احتجاجهم السلمي يوم 22 ماي، عصر الثلاثاء 31 ماي 2011، بعد أن أيدت غرفة الاستئناف الجنائية بطنجة قرار تمتيعهم بالسراح المؤقت.

وفي انتظار أطوار محاكمتهم التي ستلتئم يوم الخميس 02 يونيو 2011، حيث يتابعون بتهم جنائية على خلفية الأحداث التي شهدتها مدينة طنجة يوم الأحد 22 ماي 2011 من تدخل أمني عنيف ضد المتظاهرين المستجيبين لنداء حركة 20 فبراير في الاحتجاج السلمي، ننشر الصور الأولى بعد الإفراج عن 14 منهم.