تقرير حول انتهاكات حقوق الانسان التي تعرض لها نشطاء حركة 20 فبراير/ تطوان والداعمون لها يوم الأحد 29 ماي 2011

تعرضت حركة 20 فبراير/ تطوان والداعمون لها يوم الأحد 29 ماي 2011 إلى القمع والاعتداء بالضرب المبرح، على اثر المسيرة التي كانت الحركة تعتزم تنظيمها يوم الأحد 22 ماي2011 على الساعة السادسة مساء بساحة مولاي المهدي.وقد شملت عملية الضرب الأسماء التالية:

1- إسماعيل الجباري/ داعم للحركة/ رئيس فرع تطوان للجمعية الوطنية لحملة الشهادات بالمغرب: إصابة في الرأس ( غرزتين ).

2- أحمد العمراني/ داعم للحركة: كسر مزدوج في الرجل اليسرى .

3- محمد أبغي/ ناشط في حركة 20 فبراير/ تطوان: إصابة بليغة في الأذن.

4- عمرالزياني/ ناشط في حركة 20 فبراير/ تطوان: إصابة في الجهة اليسرى من البطن.

5- الجنيد الحداد/ ناشط في حركة 20 فبراير/ تطوان: إصابة في الرجل وأخرى في اليد.

6- حميد فزاكة/ ناشط في حركة 20 فبراير/ تطوان: إصابة على مستوى العمود الفقري.

عن مكتب الفرع