حركة 20 فبراير

مشرع بلقصيري

بيان تضامني

على إثر القمع الهمجي الذي تعرض له المواطنون والمواطنات أبناء هذا الشعب الأبي يوم 22 مـاي “الأحد الأسود”، حيث نزلوا للتظاهر في مدن عديدة استجابة لنداء الحركة والهيئات الداعمة لها فطالتهم يد المخزن رفسا وركلا وتكسيرا للجماجم والأجساد، كما أمطرتهم بوابل من السب والشتائم واعتقلت الكثيرين رجالا ونساء وقاصرين، أفرج عن بعضهم ولازال آخرون في حالات اعتقال، نعلن نحن شباب حركة 20 فبراير بمدينة مشرع بلقصيري للرأي العام ما يلي:

– إدانتنا للاعتداءات والاعتقالات التي تعرض لها المواطنون والمواطنات في كافة المدن.

– تضامننا مع المصابين والمعتقلين ومطالبتنا بالإطلاق الفوري لهم بدون قيد أو شرط.

– دعوتنا لكافة الهيئات الحقوقية والسياسية لمناهضة الظلم والاستبداد.

– تشبثنا بمطالبنا المشروعة والعادلة واستمرارنا في التظاهر حتى تحقيقها.

– رفضنا للجنة المنوني والدستور الممنوح.

– إعلاننا أن حركة 20 فبراير ستظل جبهة موحدة باختلاف مكوناتها ومناضليها رغم المحاولات البائسة للنيل منها.

مشرع بلقصيري في 25 ماي 2011