قررت حركة 20 فبراير بالدار البيضاء خلال جمع عام استثنائي مساء اليوم تقرر الاحتجاج مجددا بحي سباتة بشارع الشجر (إدريس الحارثي)، وتنظيم مسيرة شعبية يوم الأحد 29 ماي 2011 انطلاقا من الساعة 18:00.

وتطرق الجمع العام لطبيعة الخطوات النضالية القادمة للحركة على ضوء التصعيد المخزني المتمثل في مواجهة نشاطات الحركة بالمنع والقمع والعنف الشديد والاعتقالات…

وأجمعت مكونات الحركة على استمرارها في التلاحم والالتزام بنهجها السلمي الحضاري كخيار استراتيجي، كما سبق وأن تبنته منذ انطلاق مسلسل تحركاتها الميدانية في 20 من فبراير الماضي، وعدم الانجرار إلى خطة المخزن المفضوحة الرامية إلى دفع الحركة إلى مقابلة العنف بالعنف، بل الأكثر من ذلك احتفظت الحركة بحقها في فضح ومتابعة كل من تسول له نفسه الخروج على النهج السلمي للحركة ومتابعته.